تاريخنا

أقيمت في منتصف الخمسينيات أوركسترا للشبيبة ضمت أطفال وشبيبة من سكان المدينة. التقى أعضاء الأوركسترا مرة في الأسبوع لتلقي دروس موسيقى فردية وإقامة المراجعات والحفلات الموسيقية. بدأت الاوركسترا تشارك في الأمسيات في جميع أنحاء المدينة شيئًا فشيئًا وحظيت بتقدير ودعم بلدية تل أبيب – يافا.

תזמורת הנוער של עיריית תל אביב יפו בתחילת דרכה, שנות ה־60

عملت الاوركسترا في مبانٍ مؤقتة لعدة سنوات. في شمال تل أبيب بالقرب من تقاطع شارع بينكاس ووايزمان في البداية ثم في كوخ بالقرب من مسجد حسن بيك على الحدود الشمالية لمدينة يافا. لاحقا – في أكواخ في حرش “البصة” قرب ملعب كرة القدم (إستاد بلومفيلد لاحقًا) في شارع شئريت يسرائيل على الحدود بين تل أبيب ويافا. عمل مردخاي نمير، الذي شغل منصب رئيس البلدية في الخمسينيات، على مساعدة الأوركسترا من خلال تجنيد المتبرعين فيليب وجينيس ليفين من نيويورك، الذين تبرعوا بمعدات وآلات موسيقية. سميت الأوركسترا منذئذ “أوركسترا آدم ك. ليفين للشبيبة” على اسم ابن الزوجين المرحوم.

بدأ نمير يطور رؤيته في بداية الستينيات – إقامة مبنى لتعليم الموسيقى يكون مركزًا للأنشطة التربوية وبيتًا لأوركسترا الشبيبة من جميع أنحاء المدينة.

انتقل مركز الموسيقى في العام 1965 إلى مبناه الجديد الواسع، الأول من نوعه في إسرائيل. تم افتتاح هذا المبنى، الذي كان نموذجًا لمدارس موسيقى في مدن كثيرة، في العام 1968 رسميًا وأطلق عليه اسم: “مركز جانيس وفيليب ليفين للموسيقى”. يحتوي المبنى على غرف دراسية واسعة صممت خصيصًا لتلبية الاحتياجات التربوية وصالتَي بروفات وحفلات موسيقية للأوركسترا والفرق الموسيقية.

في العام 1978 بنت بلدية تل أبيب – يافا “حديقة خرونينجن” مكان حرش البصة، زرعت فيها العشب وعبدت طرقًا للمشاة، وأقامت نظام إنارة. استمرت عائلة ليفين في تطوير المركز من خلال التبرعات السنوية. اعتادت السيدة جينيس ليفين زيارة المركز مرة كل بضع سنوات.

بدأ مركز الموسيقى العمل في المدارس الابتدائية في جميع أنحاء تل أبيب في أوائل الثمانينيات. بدأت إدارة المركز، بتشجيع من رئيس البلدية آنذاك، شلومو لاهط، بإرسال طواقم التدريس إلى المدارس وتشكيل أوركسترات لدمجها في المجتمع. ما زال هذا المشروع موجودًا حتى يومنا هذا، في فروع المركز في المدارس في شمال ومركز المدينة. انضمت جانيس ليفين في أواخر الثمانينيات إلى مبادرة رئيس بلدية تل أبيب – يافا، شلومو لاهط، لبناء قاعة للحفلات الموسيقية لعرض حفلات أوركسترا الشبيبة وفرق الضيوف. افتتِحت القاعة التي أقيمت بمساعدة مؤسسة تل أبيب للتنمية في العام 1995.